المقالات

 

{بغداد:-السفير نيوز}

دعا عضو هياة رئاسة مجلس النواب همام حمودي جميع الدول المشاركة في مؤتمر اتحاد البرلمانات الاسلامية الى مواجهة الحملة التكفيرية التي تقودها داعش، مؤكداً ان العراق دافع نيابة عن العالم وحاول ان يظهر صورة الاسلام الحقيقية.

وذكر بيان لمكتبه الاعلامي تلقت وكالة السفيرنيوز نسخة منه ان "حمودي أشاد خلال كلمته التي القاها في ختام اجتماعات مؤتمر اتحاد البرلمانات الإسلامية لدورتها العاشرة في اسطنبول، بموقف جمهورية مالي، بالإنسحاب لصالح العراق لإستضافة المؤتمر، وتابع بالقول "ان قرار استضافة بغداد للمؤتمر في العام المقبل تعتبر رسالة وفاء لشعب العراق الذي قدم ولا يزال يقدم تضحيات كثيرة في مواجهة الارهاب العالمي".

وأضاف ممثل التحالف الوطني في هيأة رئاسة مجلس النواب ان "قدوم الدول الإسلامية الى بغداد سيكون تمتينا للوحدة الوطنية ودعماً للإنفتاح الذي يشهده البلد على جميع الأخوة في الدول العربية والإسلامية والإقليمية، وسيجدون الضيافة العربية والاخلاق الاسلامية والكرم الهاشمي والمبدئية الحسينية".

وقال حمودي في ختام كلمته التي شكر فيها المجموعة العربية التي شاركت في المؤتمر ان "حضور جميع الدول يمثل في الحقيقة وفاء لدماء العراقيين التي امتزجت عربا وكردا وشيعة وسنة ومسيحيين في مواجهة جرثوم داعش، ودليل الأحساس بما يواجهه العراق في هذه المرحلة "


 

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.لحقوق محفوظة لوكالة السفيرنيوز

شناشيل  للاستضافة والتصميم