المقالات

(بغداد- السفير نيوز )

كشف مصدر امني في محافظة الانبار غربي البلاد،  عن ان القوات الامريكية المتواجدة في قاعدة عين الاسد بناحية البغدادي اكتشفت حالة اصابة مؤكدة بفايروس الإيبولا بأحد عناصر تنظيم "داعش".الارهابي

وقال المصدر "، إن "قوة من فوج طوارئ ناحية البغدادي سلمت القوة الامريكية المتواجدة في قاعدة عين الاسد جثة لاحد ارهابيي تنظيم داعش قتل اليوم في منطقة الجزيرة"، مشيرا الى ان "القوة الامريكية اجرت فحصا لجثة الارهابي وتبين اصابتها بفايروس الإيبولا".

واضاف المصدر ان "الجانب الامريكي احتفط بجثة الارهابي"، لافتا الى ان "هناك معلومات عن وجود اصابات عديدة بين صفوف عناصر تنظيم داعش وهناك خشية لانتقال الفايروس الى عناصر داعش من العراقيين".

ونفت وزارة الصحة العراقية مطلع الشهر الجاري التقارير التي تناقلتها بعض وسائل الاعلام عن ظهور حالات للاصابة بفايروس "الايبولا" في محافظة نينوى التي تخضع اجزاء واسعة منها تحت سيطرة عناصر تنظيم "داعش" منذ العاشر من حزيران/يونيو الماضي.

وأعلنت منظمة الصحة العالمية الشهر الماضي عن ارتفاع عدد وفيات وباء "إيبولا" إلى 7842 شخصا، من بين 20081 حالة معظمها في ثلاث دول بغرب أفريقيا تعتبر الأكثر تأثراً من الفيروس القاتل.

و"إيبولا" من الفيروسات القاتلة، حيث تصل نسبة الوفيات المحتملة من بين المصابين به إلى 90%؛ جراء نزيف الدم المتواصل من جميع فتحات الجسم، خلال الفترة الأولى من العدوى بالفيروس.

وهو وباء معدٍ ينتقل عبر الاتصال المباشر مع المصابين من البشر، أو الحيوانات عن طريق الدم، أو سوائل الجسم، وإفرازاته، الأمر الذي يتطلب ضرورة عزل المرضى.


 

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.لحقوق محفوظة لوكالة السفيرنيوز

شناشيل  للاستضافة والتصميم