المقالات


(بغداد- السفير نيوز )

أعلنت اللجنة النيابية المؤقتة الخاصة بالكشف عن حقائق سقوط الموصل، الأحد، عن استضافتها نصف أعضاء مجلس محافظة نينوى حتى الآن، فيما أشارت إلى أن حقائق سقوط المدينة بدأت تتضح شيئاً فشيئاً.

وقال عضو اللجنة النائب احمد الجبوري في تصريح اطلعت عليه السفير نيوز"، إن "اللجنة قطعت شوطاً كبيراً في التحقيق بشأن سقوط الموصل، وتم الاجتماع مع 18 عضواً من أصل 37 من أعضاء مجلس محافظة نينوى"، مبيناً أن "إفاداتهم كانت جيدة".

وأضاف الجبوري، أن "الأعضاء الآخرين سيتم استضافتهم خلال الأيام القليلة المقبلة، وسيتم استضافة آمري الوحدات العسكرية الذين كانوا في نينوى والقادة العسكريين للوقوف على الأسباب والعوامل التي أدت لسقوط المدنية".

وتابع الجبوري، أن "صورة حقائق سقوط الموصل بدأت تتضح شيئاً فشيئاً من خلال استضافتنا لشخصيات مدنية وعسكرية بمختلف القطعات".

وعقدت لجنة التحقيق في سقوط الموصل، اليوم الأحد، اجتماعها بحضور غالبية أعضاء بمجلس محافظة نينوى لتدوين أقوالهم بشأن الأحداث التي آلت إلى سقوط المدينة بيد مسلحي تنظيم "داعش".

وأكد رئيس لجنة الأمن والدفاع النيابية رئيس اللجنة التحقيقية بسقوط الموصل حاكم الزاملي، في (24 كانون الثاني 2015)، أن اللجنة ستستكمل تحقيقاتها خلال الشهرين المقبلين، مبيناً أن اللجنة أرسلت كتبا رسمية إلى الجهات التنفيذية لمنع بعض القيادات الأمنية من السفر لإجراء التحقيقات معهم.


 

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.لحقوق محفوظة لوكالة السفيرنيوز

شناشيل  للاستضافة والتصميم