المقالات

(بغداد- السفير نيوز )

قالت المستشارة الألمانية انجيلا ميركل  انها "تعلق امالا كبيرة" على رئيس الوزراء العراقي الجديد حيدر العبادي بعد ان كاد سلفه نوري المالكي ان يقسم العراق.

جاء ذلك في رسالة اسبوعية توجهها المستشارة المحافظة للمواطنين الألمان ووقفت فيها في هذه المرة على الملفات التي ستبحثها مع العبادي يوم الجمعة المقبل اثناء زيارة سيقوم بها الى العاصمة برلين.
وعن موقفها من رئيس الحكومة العراقية السابق نوري المالكي قالت ميركل في المقابل "العراق تطور في الفترة التي كان فيها المالكي رئيسا للحكومة باتجاه التقسيم وهذا امر مؤسف".
وعن الزيارة المرتقبة للمسؤول العراقي قالت ميركل "سنبحث مع الضيف العراقي آليات تحسين العمل المشترك بين جميع اطياف المجتمع العراقي لكي يتسنى للعراق ايضاح موقفه بشكل افضل وموحد."
واضافت ميركل "سنبحث كذلك سبل مواجهة عصابات داعش وانهاء الخلافات بين الطوائف العراقية المختلفة.. نحن نعمل من اجل عراق موحد."
وعن المساعدات العسكرية التي تقدمها ألمانيا للأكراد في شمال العراق قالت ميركل "نحن نقدم المساعدات للأكراد في شمال العراق انطلاقا من رغبتنا في تحمل مسؤولياتنا فنحن نعرف ان قسما من ارهابيي داعش يتحدرون من اوروبا ومن ألمانيا".
وتأتي تصريحات المستشارة الألمانية قبل نحو اسبوع من زيارة سيقوم بها رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي ال


 

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.لحقوق محفوظة لوكالة السفيرنيوز

شناشيل  للاستضافة والتصميم