المقالات


(بغداد- السفير نيوز )

أتهم نائب رئيس الجمهورية نوري المالكي، جهات لم يسمها بمحاولة النيل من انجازات قوات الحشد الشعبي في حربها ضد الارهاب.

ونقل بيان لمكتبه تلقت وكالة السفير نيوزنسخة منه عن المالكي القول خلال لقائه في مكتبه بعدد من مدراء القنوات الفضائية العراقية ان "البعض يحاول النيل من تلك الإنجازات من خلال استهداف تشكيلات الحشد الشعبي وفصائل المقاومة الاسلامية عبر شن حملة من الاتهامات والاكاذيب ضد رجال الحشد الشعبي مستغلين ما يقوم بعض ضعاف النفوس من الذين تلبسوا بلباس تشكيلات الحشد الشعبي وارتكبوا جرائم الخطف والابتزاز".

وشدد المالكي "على ضرورة كشف هؤلاء المجرمين والتفريق بينهم وبين ابناء الحشد الشعبي الذين ساهموا في حماية مدن العراق من تهديدات عصابات داعش الاجرامية".

وأشار الى "الانتصارات المتحققة على أيدي القوات الأمنية والحشد الشعبي في ساحات المواجهة مع تنظيمات داعش الإرهابية، "داعيا وسائل الاعلام الى" تكثيف الجهود في تغطية تلك الانتصارات".

وأوضح نائب رئيس الجمهورية ان "أعداء العراق يحاولون اثارة الفتن والطائفية لتمزيق وحدة المجتمع لذلك فإن أمام الاعلام اليوم مسؤولية تتمثل بالعمل على رفع الروح المعنوية الوطنية ونقل الحقائق بدقة وموضوعية والتركيز على المواقف البطولية التي تحصل في جبهات المواجهة مع التنظيمات الإرهابية، خصوصا وان الاعلام اليوم يمثل رأس الحربة في المعركة".

واكد المالكي ان "للاعلام دورا مهما في بناء المجتمع وترسيخ مفاهيم الديمقراطية ، والحفاظ على وحدة الصف في ظل ما يواجهه العراق من تحديات سياسية وأمنية".

وأشار البيان الى انه "جرى خلال اللقاء إستعراض أبرز الهموم والقضايا الإعلامية التي تواجه الإعلام والصحافة في العراق من مخاطر أمنية وحقوق قانونية ودستورية بحاجة إلى دعم وتفعيل حقيقي وسريع من قبل السلطات المختصة".انتهى


 

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.لحقوق محفوظة لوكالة السفيرنيوز

شناشيل  للاستضافة والتصميم