المقالات


(بغداد- السفير نيوز )

وصفت منظمة بدر، الاربعاء، عملية إعدام تنظيم "داعش" للطيار الأردني معاذ الكساسبة بـ"البشعة"، وفيما اعربت عن أملها بأن تكون الحادثة درساً لداعمي التنظيم، أكد أنه لولا الحشد الشعبي لتم مشاهدة من امثال الكساسبة يحرقون في العراق

وقال القيادي في المنظمة كريم النوري "، إن "العراق يقف معالأردن حكومة وشعباً ازاء العملية الجبانة والبشعة التي اقدم عليها تنظيم داعش بإعدام الطيار معاذ الكساسبة حرقاً"، معرباً عن أمله بأن "تكون هذه الحادثة درساً لبعض المشعوذين وداعمي داعش في الأردن".

وأضاف النوري، أن "العديد من المدن الأردنية كمعان وغيرها تحتفي وتحتفل بعودة الداعشيين من العراق"، مشدداً بالقول "أننا لسنا، اليوم، بصدد نبش الماضي والتاريخ ونؤكد لللأردن وقوفنا معها".

واعتبر النوري أنه "لولا الحشد الشعبي لشاهدنا العشرات بل المئات يحرقون امثال الطيار الكساسبة في العراق"، مؤكداً أن "الحشد سيكثف جهوده بسحق داعش وجعل العراق مقبرة لهم".

يشار الى أن تنظيم "داعش" اقدم على إعدام الطيار الأردني معاذ الكساسبة حرقاً بعد اسابيع على اسره، فيما لاقى الاعدام تنديداً من قبل الدول العربية والإسلامية والاوروبية.


 

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.لحقوق محفوظة لوكالة السفيرنيوز

شناشيل  للاستضافة والتصميم