المقالات


(بغداد- السفير نيوز )

دعا رئيس مجلس الوزراء العراقي حبدر العبادي،  ابناء محافظة الانبار وعشائرها الى التعاون مع القوات الامنية لتحرير جميع مناطق المحافظة وطرد تنظيم (داعش) الارهابي ابدى دعمه موكداً لتشكيل الحشد الشعبي في المحافظة، وفيما اشار وفد محافظة الانبار الذي زار الولايات المتحدة الاميركية الى انه ابلغ واشنطن حرصه على وحدة العراق ودعمه للحكومة المركزية في محاربة التنظيم الارهابي .

وقال مكتب رئيس مجلس الوزراء في بيان ان حيدر العبادي "استقبل في مكتبه الرسمي،محافظ الانبار صهيب الراوي ورئيس مجلس محافظة الانبار صباح كرحوت ومعاون المحافظ للشؤون القانونية"،

مبيناً أنه "جرى خلال اللقاء بحث الاوضاع الامنية والخدمية في المحافظة بالاضافة الى نتائج زيارة وفد من محافظة الانبار الى اميركا والجهود المبذولة من قبل ابناء المحافظة لتحرير المناطق التي يسيطر عليها تنظيم (داعش) الارهابي وتشكيل الحشد الشعبي في المحافظة".

ودعا العبادي خلال البيان الى "اهمية التعاون بين ابناء محافظة الانبار وعشائرها مع القوات الامنية لتحرير جميع مناطق المحافظة وطرد العصابات الارهابية التي هجرت وقتلت المواطنين من اهل الانبار وباقي المحافظات"، مبديا دعمه "دعمه لتشكيل الحشد الشعبي في المحافظة".

من جانبهم اشاد وفد الانبار "بتوجهات الحكومة ودعمها لمحافظة الانبار"، مشيرين الى انهم "اكدوا خلال زيارتهم الى اميركا أن ابناء محافظة الانبار وتوجه المسؤولين فيها مع وحدة العراق ارضاً وشعباً و مع التوجه الحكومي بضرورة طرد عصابات (داعش) الارهابية من ارض العراق".

وعاد، مؤخراً، غالبية أعضاء الوفد الذي بدأ في 19 كانون الثاني 2015، زيارة الى واشنطن استمرت ستة ايام، وضم الوفد عشر شخصيات أبرزها محافظ الأنبار صهيب الراوي، ورئيس المجلس صباح كرحوت بالاضافة الى رئيس مؤتمر صحوة العراق احمد أبو ريشة، ورئيس اللجنة الأمنية في مجلس المحافظة احمد حميد العلواني، فضلاً عن قائممقامي حديثة والفلوجة، وحصلوا خلال الزيارة على الدعم الأميركي في مجالات التدريب والتجهيز والتسليح.


 

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.لحقوق محفوظة لوكالة السفيرنيوز

شناشيل  للاستضافة والتصميم