المقالات


(بغداد- السفير نيوز )

يعمل الجيش الأمريكي على جمع أكبر قدر من المعلومات الاستخباراتية بشأن دفاعات تنظيم ""داعش" في مدينة الموصل، لاتخاذ قرار محوري وحاسم حول إمكانية مرافقة قوات برية أمريكية للقوات العراقية أثناء عملية عسكرية مرتقبة لاسترداد ثاني أكبر مدن العراق.

وقال مسؤول عسكري في القيادة المركزية الأمريكية لـCNN إن "داعش" يواصل تعزيز دفاعاته في الموصل، ولدى بلوغها مستويات كبيرة، فقد يستدعي مساعدة من جانب القوات الأمريكية لتحديد الأهداف العسكرية لنظيرتها العراقية.

ولفت إنه في حال بلوغ دفاعات "داعش" نقطة محورية، فقد تزكي "القيادة المركزية" و"البنتاغون"  إلى الرئيس الامريكي باراك أوباما، انضمام قوات أمريكية  إلى الحملة البرية المتوقع أن يطلقها الجيش العراقي ضد "داعش"، في نيسان المقبل، طبقا للمصدر.

وأقترح قائد "القيادة المركزية"، الجنرال لويد أوستن، والجنرال مارتن ديمبسي،  أعلى مسؤول عسكري امريكي وقائد هيئة الأركان المشتركة، مشاركة قوة أمريكية صغيرة، ان اقتضت الضرورة،بغرض المساعدة في تحديد الأهداف، وليس المشاركة في العمليات القتالية.

وتبقى دفاعات "داعش" تفسيرا واضحا قد يستدعي القيادات العسكرية للتوصية بمشاركة  أمريكية على مستوى "استشاري" فقط  بالمعركة.

وتراقب أمريكا عن كثب تحركات "داعش" التي أخذت تنقل عائلاتها إلى خارج الموصل، طبقا للمسؤول العسكري، مشيرا إلى أن هجمات التحالف الجوية الأخيرة استهدفت قطع كافة خطوط امدادات التنظيم، ما يجعله معزولا وعاجزا عن استقدام المزيد من المسلحين إلى ميدان القتال مع بدء المعارك.


 

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.لحقوق محفوظة لوكالة السفيرنيوز

شناشيل  للاستضافة والتصميم