المقالات




{بغداد:-السفير نيوز}

أعلنت رئيس كتلة إرادة النائبة حنان الفتلاوي، الثلاثاء، أن رئاسة البرلمان وجهت اللجنة التحقيقية بقضية سبايكر بإنهاء أعمالها في آذار المقبل كحد اعلى، فيما بينت بأن البعض حاول "خلق الفوضى" في مؤتمر توثيق جرائم الإبادة الجماعية لمنع إيصال صوت ذوي الضحايا للحكومة.

وقالت الفتلاوي في مؤتمر صحافي عقدته بمبنى مجلس النواب وحضره مراسل السفير نيوز"، إن "رئاسة البرلمان أعطت، اليوم، التزاما بعقد جلسة علنية أمام الشعب لعرض نتائج تحقيق مجزرة سبايكر"، مبينة أن "الرئاسة وجهت اللجنة التحقيقية بأنه يجب ان تنهي أعمالها في آذار كحد أعلى ولا مجال للمماطلة بعد ثمانية أشهر من المجزرة والأهالي لا يعرفون مصير أبنائهم".

واضافت الفتلاوي أن "مجلس القضاء الاعلى تعهد ايضا بالإسراع في وتيرة العمل بعد ان تم القبض على 30 متهما و16 منهم اعترفوا بالجريمة ومازال التحقيق جاريا بعد صدور أوامر قبض أخرى"، مشيرة الى أن "وزارة حقوق الانسان والمنظمات الدولية والأممية هي الأخرى مستمرة في التزاماتها للعمل على تدويل القضية وفق السياقات القانونية".

واكدت رئيس كتلة إرادة أن "هناك جهات أمنية حاولت منع ذوي الضحايا من الوصول الى المنطقة الخضراء أو الدخول الى فندق الرشيد لحضور مؤتمر توثيق جرائم الإبادة الجماعية التي ارتكبها تنظيم داعش الارهابي ضد ابناء الشعب العراقي يوم أمس في فندق الرشيد"، لافتة الى "اننا أجرينا مجموعة من الاتصالات مع مكتب نائب رئيس الوزراء بهاء الاعرجي ومكتب نائب رئيس مجلس النواب همام حمودي للتدخل والسماح بإدخال الأهالي رغم وجود إصرار على منعهم وأعطينا تعهدا خطيا بتحمل المسؤولية عن أي إرباك قد يحصل وتم إدخالهم أخيرا بعد ان تعرضوا للاهانة"


 

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.لحقوق محفوظة لوكالة السفيرنيوز

شناشيل  للاستضافة والتصميم