المقالات



(بغداد- السفير نيوز )

قال قائد عمليات بغداد الفريق الركن عبد الأمير الشمري الثلاثاء إن الحكومة العراقية بصدد نزع الأسلحة من جميع مناطق العاصمة لإنهاء المظاهر المسلحة.

وأمر رئيس الوزراء حيدر العبادي مطلع الشهر الجاري بنزع السلاح من منطقة الكرادة وسط العاصمة وبعدها بنحو أسبوع وسع القرار ليشمل خمس مناطق جديدة.

وقال الشمري إن هناك تحسنا أمنيا ملموسا في بغداد من خلال اتخاذ اجراءات جديدة تمثلت في التقدم في الجهد الأمني ونزع السلاح من بعض مناطق العاصمة.

وأكد المسؤول العسكري أن القيادة بصدد التوسع بهذا الاجراء (نزع الأسلحة) في باقي مناطق بغداد.

وجاء حديث الشمري اثناء لقائه والوفد المرافق له رئيس الجمهورية فؤاد معصوم في مقر الأخير ببغداد بحسب بيان لرئاسة الجمهورية

وقال معصوم خلال اللقاء إن "الملف الامني يحتل الصدارة في الوقت الحالي، في وقت تخوض فيه البلاد حربا مصيرية ضد تنظيم داعش الارهابي".

وأكد رئيس الجمهورية على "ضرورة تطوير السبل الكفيلة لإنجاز المهام الامنية الملقاة على عاتق قيادة عمليات بغداد من خلال الاهتمام بالمهنية والكفاءة وتنشيط الجهد الاستخباري اللازم والعمل على توسيع دائرة مشاركة المواطنين لدعم المنجز الأمني".

وأبدى دعمه الكامل "لكل ما من شأنه تقوية وتطوير وتوجيه عمل قيادة عمليات بغداد".


 

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.لحقوق محفوظة لوكالة السفيرنيوز

شناشيل  للاستضافة والتصميم