المقالات

(بغداد- السفير نيوز )

أعلن السناتور الأمريكي ليندسي غراهام، عن دعمه لعملية عسكرية برية تخوضها قوات بلاده ضد تنظيم داعش في العراق وسوريا، فيما راى انه لا يمكن هزيمة التنظيم من دون وجود قوات امريكية تخوض المعارك على الارض، جدد دعم بلاده لاعادى بناء القوات العراقية وتسليح البيشمركة.

وقال السناتور الأمريكي ليندسي غراهام، إنه "سيكون هناك تفويض لاستخدام القوة العسكرية، وسأدعم ما يسمح بتدمير

وتقويض داعش، فأنت لا يمكنك تدمير "داعش" من الجو، يجب أن يذهب أحد ليكون على الأرض في سوريا، وأنا مقتنع بأننا يجب أن نكون جزءا من هذه القوة، وإلا فإننا نخاطر بالخسارة".

وأضاف السناتور الذي يمثل كارولاينا الجنوبية، أنه "ليس هناك خيار بدون وجود عنصر على الأرض، لا يمكنك أن تكسب من الجو، فإذا كنت تتفق مع هذا الاقتراح بأنه لا يمكن الربح من الجو وحده، فإنه يجب أن يذهب أحد إلى الأرض، أذكر لي جيشا عربيا واحدا موجودا اليوم وهو يرغب بالذهاب إلى القتال على الأرض في سوريا بدون مساعدة الأمريكيين".

وأوضح غراهام وهو عضو في لجنة القوات المسلحة في الكونغرس، بأن ما نحاول فعله هو عزل "داعش" وتدميره، وأن الرئيس الأمريكي باراك أوباما، قد أدرك الهدف، وهو تدمير قوى الشر، التي ستهاجم بلادنا في القريب العاجل إذا لم نتصرف، وعليه يجب أن نبقي على بناء القدرات في العراق، إعادة بناء قوات الأمن، تزويد الكورد بالسلاح الحديث فعليا، وجعل القبائل السنية تطرد داعش من الأنبار واستعادة الموصل، وتحرير الأنبار".

واستدرك القول ان "هذا لا يمكنك فعله بدون مزيد من  العناصر الأمريكية على الأرض لمساعدة العراقيين، ولكن المشكلة الحقيقية هي تدمير قوات داعش التي تتمركز في سوريا".

وأكد السناتور غراهام انه يريد النصر لأجل تلك الشابة التي قتلت علي أيدي تنظيم "داعش" ولأجل أولئك الذين يعانون في ظل ذلك التنظيم الوحشي الي أحرق رجلا وهو على قيد الحياة، في إشارة للطيار الأردني معاذ الكساسبة، وأيضا "لأجل الرب".


 

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.لحقوق محفوظة لوكالة السفيرنيوز

شناشيل  للاستضافة والتصميم