المقالات


(بغداد- السفير نيوز )

أكد رئيس المجلس الاعلى الاسلامي العراقي عمار الحكيم على وحدة العراقيين في محاربتهم ضد الارهاب "داعيا الى" مضاعفة الجهود لرعاية جرحى القوات الامنية والحشد الشعبي والعشائر العراقية الاصيلة والبيشمركة".

وذكر بيان لرئاسة المجلس الاعلى تلقت وكالة  السفير نيوز نسخة منه ان الحكيم "تفقد اليوم جرحى القوات الامنية والحشد الشعبي والعشائر والبيشمركة في مدينة الطب ببغداد واطلع على سير الخدمات الطبية للجرحى مثمنا اياها وداعيا الى مضاعفتها، مشيدا في الوقت نفسه بالروح العالية للجرحى الذين يسابقون الزمن للشفاء من اجل العودة لساحات الجهاد".

وأبدى الحكيم بحسب البيان "سعادته لوجود التنوع العراقي في ردهات الجرحى الغيارى حيث الجرحى من الانبار والموصل وتكريت والبصرة والنجف، "مؤكدا ان " هذا التنوع يدلل على توحد العراقيين ضد الارهاب وانهم قادرون على هزيمته بوحدتهم وعزيمتهم".

وكان مجلس الوزراء خول في جلسته في 3 من الشهر الجاري وزيرة الصحة عديلة حمود تحويل احد مستشفيات وزارة الصحة الى مستشفى متخصص لمعالجة جرحى القوات الامنية من وزارتي الدفاع والداخلية والحشد الشعبي والاجهزة الامنية الأخرى يعمل بنظام التمويل الذاتي على ان يمول المستشفى المقترح بموازنة طارئة لغرض التأهيل والتجهيز وتهيئة كافة المستلزمات وبشكل طاريء واستثنائه من تعليمات تنفيذ العقود الحكومية.

كما قرر مجلس الوزراء "ابرام وزارة الصحة عقودا مع الجهات المذكورة اعلاه تحدد فيها اجور الخدمات المقدمة للجرحى على ان تصدر وزارة الصحة تعليمات تحدد فيها نظام أجور الكوادر وتسعيرة الخدمات المقدمة"


 

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.لحقوق محفوظة لوكالة السفيرنيوز

شناشيل  للاستضافة والتصميم