المقالات


(بغداد- السفير نيوز )

ذكرت صحيفة (الراي) الكويتية، أن قوة أمريكية قوامها 4 الاف جندي وسلاحها الدبابات وعربات (برادلي) ستتجه إلى الكويت ومنها إلى محاربة تنظيم "داعش" الارهابي.

وقالت الصحيفة الكويتية انه (في الوقت الذي بدأ الكونغرس الأميركي يدرس الخيارات في الحرب على تنظيم  داعش الارهابي في العراق، غداة طلب الرئيس باراك أوباما تفويضاً منه لهذه الحرب، توجه نحو 4 الاف جندي أميركي الى الكويت، حيث سيشكلون أكبر قوة قتالية برية أميركية في هذه المنطقة). 
واوضحت ان الجنود الذين ينتمون إلى فيلق المشاة الثالث،أقاموا في قاعدة فورت غارسون بولاية كولورادو، حفلاً وداعياً في مقرهم، قبل بدء رحلتهم الى الكويت، حيث سيشكلون قوة احتياط لدى القيادة المركزية الأميركية في منطقة الشرق الأوسط، وهم سيكونون أول قوة برية أميركية تدخل المعركة، إذا تقرر استخدام قوات برية أميركية في القتال ضد تنظيم "داعش" الارهابي في العراق.

والفيلق مسلح بالدبابات وعربات (البرادلي)، والكثير من جنوده هم ممن شاركوا سابقاً في مهام قتالية في العراق.

وقال قائد الفيلق الكولونيل غريغ سييرا للجنود خلال الحفل: (الانتشار في تلك المنطقة ليس جديداً علينا)، مضيفاً: (إننا جاهزون تماماً لهذه المهمة).

وحصل الجنود على اجازة خلال نهاية الاسبوع مع عائلاتهم،وطمأن سييرا عائلات الجنود الى انهم اذا اشتبكوا في معارك مع ارهابيي "داعش" فان النتيجة ستكون محسومة لمصلحتهم. وأوضح في هذا الصدد: (في النهاية اذا وصلنا الى القتال فسنفوز بشكل حاسم).

وقال سييرا إن التدريبات التي تلقاها الجنود، تؤهلهم للقيام بمجموعة من المهمات، تتراوح بين الإغاثة الإنسانية والقتال المستمر، مضيفاً: (نحن مستعدون لأي طارئ).


 

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.لحقوق محفوظة لوكالة السفيرنيوز

شناشيل  للاستضافة والتصميم