المقالات


(بغداد- السفير نيوز )

اعتبر الامين العام لحزب الله سماحة السيد حسن نصر الله، الاثنين، أن هدف "داعش" الحقيقي هو مكة والمدينة وليس بيت المقدس، وفيما أشار الى أن خلافته لا تقوم بدون الحرمين، لفت الى أن العراقيين منعوا التنظيم من الوصول الى الخليج.

وقال سماحة السيد نصر الله في كلمة له بمناسبة ذكرى "القادة الشهداء" إن "كل العالم سلم بأن هذا التيار التكفيري وعنوانه داعش بات يشكل تهديداً لامن المنطقة وامن العالم وفقط اسرائيل لا تعتبره خطراً ولا تهديداً"، لافتاً الى أن "داعش والتيارات التكفيرية تفعل كل شيء يخدم قوة اسرائيل واميركا".

وأضاف أن "الطريقة التي احرق بها الطيار الاردني معاذ الكساسبة أمر مرعب والطريقة التي ذبح بها المصريون في ليبيا أمر مخزي ومرعب"، محذراً من أن "داعش ستقوم بفتح جبهات جديدة".

وأشار سماحة السيد نصر الله الى أن " الارهابي المجرم ابو بكر البغدادي (زعيم داعش) عين اميراً لمكة واميراً للمدينة لأن خلافة داعش لا تقوم بدون الحرمين الشريفين"، لافتاً الى أن "هدف داعش الحقيقي ليس بيت المقدس بل مكة والمدينة".

وأكد سماحة السيد نصر الله أن "العراقيين منعوا داعش من الوصول الى الكويت والى السعودية"، معتبراً أنه "يجب مقاربة الوضع في العراق بطريقة مختلفة وبدل النفخ في الفتنة الطائفية في العراق فليساعدوا للقضاء على داعش فهم يدافعوا عن عروشكم ونفطكم".


 

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.لحقوق محفوظة لوكالة السفيرنيوز

شناشيل  للاستضافة والتصميم