المقالات

{بغداد:-السفير نيوز}

أعلن زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر اليوم تجميد عمل الفصيلين المسلحين التابعين له [لواء اليوم الموعود] و [سرايا السلام].

وذكر الصدر في بيان لمكتبه الخاص تلقت وكالة السفيرنيوز اليوم الثلاثاء في معرض اجابته على سؤال وجه اليه من احد اتباعه حول حادثة اغتيال الشيخ قاسم سويدان الجنابي قبل أيام في بغداد قائلا ان "العراق لا يعاني من شذاذ الافاق فقط بل من ميليشيات وقحة تسلطت على رقاب الشعب المظلوم" داعيا الى "تسليم الجيش العراقي زمام الامور".

وطالب الصدر في بيانه "الجهات السياسية بضبط النفس وعدم الانسحاب من العملية السياسية التي بدأت تتكامل مبديا استعداده التام للتعاون مع الجهات المختصة للعمل على كشف المجرمين الذين قاموا بتلك الجريمة".

وذكر زعيم التيار الصدري انه قرر "تجميد [لواء اليوم الموعود] و[سرايا السلام] مع بقاء تجميد الجهات الاخرى الى اجل غير مسمى كاثبات حسن نية" مطالبا كتلة الاحرار السياسية التابعة له بتوحيد الصف السياسي وكتابة ميثاق سياسي مع باقي الكتل حتى لا تراق دماء في العراق فيحقن الدم الشيعي والسني والمسيحي وغيره على حد سواء".

وختم الصدر بالقول "لتعلموا ان اراقة الدم الشيعي لا يعني ان نعتدي على غيرنا بغير حق فالتشدد هو الذي اضعف الاعتدال فهلموا معا الى ان نتحلى بالاعتدال ونبذ العنف والتشدد".

يشار الى ان هذه الفصائل المسلحة التابعة للتيار الصدري تشارك في المعارك ضد عصابات داعش الارهابية في عدة مناطق في المحافظتات الغربية


 

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.لحقوق محفوظة لوكالة السفيرنيوز

شناشيل  للاستضافة والتصميم