المقالات

 

 

{بغداد:-السفير نيوز}

اعلن نيكولاي ملادينوف، عن انتهاء خدمته كممثل خاص للأمين العام للأمم المتحدة في العراق.

وقال ملادينوف، خلال كلمته أمس في جلسة مجلس الامن الدولي، في تقريره الدوري عن العراق "في الوقت الذي أنهي فيه مدة خدمتي كممثل خاص للأمين العام في العراق، اقول مستعيرا عبارة، أنني لا أزال أشعر بالتفاؤل الحذر، وانني متفائل لأنه على الرغم من الأزمة الأمنية التي استمرت سنة، فان القادة السياسيين وقادة المجتمع ورجال الدين العراقيبن اصطفوا جميعاً من أجل إنقاذ بلدهم من الإرهاب".

وكان الامين العام للامم المتحدة، بان كي مون، قرر في الخامس من شباط الجاري، تعيين البلغاري نيكولاي ملادينوف، منسقا خاصا لعملية السلام في الشرق الأوسط.

وذكر بيان لمكتب بان كي مون الصحفي، ان "ملادينوف سيخلف الهولندي روبرت سيري وسيشغل منصب مبعوث الأمين العام للجنة الرباعية حول الشرق الاوسط التي تضم الولايات المتحدة الامريكية وروسيا والاتحاد الاوروبي والامم المتحدة".

ولم يشر البيان آنذاك الى ان ملادينوف سيستمر بمهامه في العراق كمبعوث خاص للأمين العام للأمم المتحدة في العراق او من سيخلفه.

وكان ملادينوف الذي شغل منصب وزير خارجية بلغاريا وزار العراق عدة مرات ضمن وفد من الاتحاد الاوربي، عين من قبل الأمين العام للأمم المتحدة ممثلا خاصا له في العراق في يوم 2 آب 2013 خلفاً لسلفه مارتن كوبلر.

وبحمل ملادينوف شهادة الماجستير في الآداب حول الدراسات الحربية من جامعة كينغز في لندن بالمملكة المتحدة، وشهادة الماجستير والبكالوريوس في العلاقات الدولية من جامعة الاقتصاد الوطني والدولي في صوفيا ببلغاريا


 

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.لحقوق محفوظة لوكالة السفيرنيوز

شناشيل  للاستضافة والتصميم