المقالات

 

 

{بغداد:-السفير نيوز}

جدد رئيس المجلس الاعلى الاسلامي العراقي عمار الحكيم الدعوة لمؤسسة السجناء السياسيين للاعتراف بقضية سكان رفحاء المضحين والإسراع بانجاز معاملاتهم الادارية ومنحهم حقوقهم التي ضمنها القانون الخاص بهم والذي أقر قبل أكثر من سنة ونصف في مجلس النواب العراقي.

وذكر بيان لرئاسة المجلس الاعلى تلقت وكالة السفيرنيوز نسخة منه ان "الحكيم استقبل وفدا كبيرا من سكان مخيم رفحاء واشاد خلال اللقاء بالصمود والوطنية العالية التي يتمتع بها ابناء رفحاء في مقارعتهم للنظام البائد وفي دورهم في الدفاع عن المشروع الوطني في العراق الجديد".

وأشار الحكيم بحسب البيان الى ان "العلاقة المتميزة لشهيد المحراب بأبناء مخيم رفحاء خلال حكم النظام السابق ومتابعته لقضيتهم والاستشهاد بتضحياتهم ووطنيتهم، مبينا حرص شهيد المحراب بعد سقوط النظام السابق على رعايتهم ودعمهم وحثهم على اعادة تنظيم أوضاعهم الداخلية وتشكيل الروابط والهيئات الخاصة بهم لاستكمال دورهم في بناء الوطن والدفاع عن المقدسات" .

وكانت وزارة حقوق الانسان اعلنت عن مطالبتها مفوضية اللاجئين بمراجعة قاعدة المعلومات الخاصة بسكان معسكر رفحاء ممن سجلوا لدى الصليب الاحمر بغية شمولهم بالامتيازات، مؤكدة سعي الحكومة لإعادة ممتلكات الكرد الفيليين


 

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.لحقوق محفوظة لوكالة السفيرنيوز

شناشيل  للاستضافة والتصميم