المقالات


(بغداد- السفير نيوز )

أعلنت وزارة حقوق الانسان، اليوم الاحد، عن انتهاكات وعمليات اغتصاب بحق النساء في مدينة القائم الحدودية غربي محافظة الانبار، غالبيتهن من الايزيديات.

وقالت الوزارة في بيان تلقت وكالة السفير نيوز نسخة منه، ان "منازل عديدة تقع على اطراف القائم والتي هجر سكانها بعد سيطرة عصابات داعش على القضاء تتواجد فيها اعداد كبيرة من النساء المختطفات واطفالهن اغلبهن من الديانة الايزيدية وتمارس بحقهن عمليات اغتصاب جماعي على الرغم من صرخات الرفض والعويل والصراخ ومن ضمن تلك المواقع مقر كلية التربية".

واشار البيان الى ان "العصابات الارهابية تفرض على اهالي القضاء احكاماً تدعي انها شرعية تتمثل بمجرد التكبير على رأس او كتف الفتاة ليتم بعدها تزويجها ضمن مبدأ جهاد النكاح ورفض المرأة يعني قتلها".

وذكر البيان ان "العصابات الارهابية شكلت شرطة نسائية من النساء المواليات للفكر والمنهج التكفيري لتلك العصابات تترأسها زوجة احد الارهابيين وتضم في صفوفها نساءً من جنسيات عربية واجنبية".

واوضح البيان ان مهنة اولئك الارهابيات "مراقبة وتقييد النساء في حرياتهن الشخصية فضلاً عن ارغامهن على مزاولة اعمال معينة عدا العيادة النسائية حيث ان تلك الشرطيات يستخدمن اساليب وعقوبات قاسية بحق المخالفات".


 

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.لحقوق محفوظة لوكالة السفيرنيوز

شناشيل  للاستضافة والتصميم