المقالات

 

{بغداد:-السفير نيوز}

عبر نائب رئيس الجمهورية اسامة النجيفي "عن غضبه واستنكاره الشديدين للجريمة الإرهابية المزدوجة التي نفذتها العصابات الإرهابية في منطقة جسر ديالى، وراح ضحيتها مواطنون ابرياء".

ونقل بيان لمكتبه تلقت وكالة السفيرنيوز نسخة منه عن النجيفي القول ان "هذه الجريمة الوحشية تؤكد من جديد ان منفذيها مجرمون لا يعترفون بأي دين او قيمة إنسانية، وهم موغلون في غيهم ولا رادع لهم غير الملاحقة المستمرة، لينالوا جزاءهم العادل جراء ما اقترفوا من جرائم".

وشدد النجيفي على ان "المطلوب في هذه المرحلة بالذات هو التعاون والتآزر للقضاء على تنظيم داعش الإرهابي، وحماية العراق واهله من فعلهم المنكر والمدان".

ودعا نائب رئيس الجمهورية "الأجهزة الأمنية كافة الى بذل أقصى الجهود للتصدي للارهابيين، والقضاء عليهم ، مبتهلا الى الله عز وجل ان يسكن الشهداء فسيح جناته ويمن بالشفاء العاجل لجرحانا انه سميع مجيب".

وكانت عبوة ناسفة انفجرت مساء أمس الثلاثاء أعقبها انفجار سيارة ملغومة مركونة في شارع الاطفاء قرب دائرة التربية في منطقة جسر ديالى جنوب شرقي بغداد أسفرتا عن استشهاد 20 شهيداً واصابة 36 شخصا.


 

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.لحقوق محفوظة لوكالة السفيرنيوز

شناشيل  للاستضافة والتصميم