المقالات


(بغداد- السفير نيوز )

اعتبر رئيس الوزراء التركي أحمد داود أوغلو، الأربعاء، أنه لا يمكن القول أن ظهر تنظيم "داعش" قد كسر دون تحرير مدينة الموصل من سيطرته، لافتا الى أن "داعش" تحول من عصابة الى كيان مخرب بعد سيطرته على المدينة، وذلك خلال استقباله نائب رئيس جمهورية العراقأسامة النجيفي في أنقرة.

وقال مكتب النجيفي في بيان تلقت  نيوز" نسخة منه، إن الأخير "عقد، ظهر اليوم، اجتماعا مهما مع رئيس الوزراء التركي أحمد داود اوغلو بحضور الوفد العراقي المرافق له وسفير العراق في تركيا"، مبينا أن "الاجتماع تناول أهمية تطوير العلاقات الثنائية في مختلف المجالات، فضلا عن الموضوعات ذات الاهتمام المشترك".

ونقل البيان عن أوغلو قوله، إن أشد ما يقلقه "هو الوضع الأمني في العراق لان تنظيم داعش الإرهابي تحول من عصابة الى كيان مخرب بعد سيطرته على الموصل"، مؤكدا تواصله المستمر مع النجيفي ومع رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي.

وأضاف أوغلو أنه "بدون تحرير الموصل لا يمكن ان نقول بأننا كسرنا ظهر داعش"، مشيرا الى "أننا نهتم كثيرا بما يحدث في الموصل وسندعم اي جهد لتحريرها، ولا يمكن القبول بالافعال الاجرامية لداعش فيها".

وأشار رئيس الحكومة التركية الى "أننا مع بناء جيش عراقي يضم مكونات الشعب العراقي كافة، وسنقدم كل المساعدات والدعم المطلوب من تركيا"، مؤكدا أنه شديد الحرص "على مشاركة مكونات العراق كافة دون تمييز في مواجهة داعش، وتوطيد السلم الأهلي بعد الانتصار على داعش".

من جانبه، أكد النجيفي أن "العراق يمر بمرحلة خطيرة بعد سيطرة داعش على مناطق ومدن مهمة، ولا سبيل للنجاح والنصر الا بتفاهم المكونات العراقية وتعاونها، ونحن ندعم حكومة العبادي ولنا اتفاق سياسي نعمل على تنفيذه ونحرص على نجاحه لانه الطريق الحقيقي لبناء الشراكة والمواطنة"، بحسب البيان.

وحذر النجيفي من أن "خطر داعش لا يتوقف عند العراق فحسب بل يطال المنطقة بأجمعها، لذلك نتطلع الى دور تركي متميز في دعم العراق وتسليح وتدريب جيشه ومساعدة المتطوعين من أهالي المناطق التي احتلتها داعش للخلاص من الفعل الأسود للارهابيين".

وأكد أنه يتفق مع اوغلو بأن "الموصل وتحريرها معيار مهم في القضاء على داعش"، مشددا على أن "محاربة الاٍرهاب هي حق وواجب لكل عراقي مهما كان دينه او قوميته او طائفته، ولا بد من ان يكون أهالي المناطق المحتلة رأس رمح في تحرير مناطقهم".

وكان النجيفي وافق، في (21 شباط 2015)، على دعوة رسمية وجهها له رئيس الوزراء التركي أحمد داود اوغلو لزيارة تركيا وبحث الملفات التي تهم الجانبين


 

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.لحقوق محفوظة لوكالة السفيرنيوز

شناشيل  للاستضافة والتصميم