المقالات


(بغداد- السفير نيوز )

قال رئيس الاستخبارات الأمريكية جيمس كلابر إن محاربة تنظيم داعش الارهابي ليست أولوية بالنسبة إلى تركيا وان هذا الامر يسهل عبور مقاتلين أجانب الاراضي التركية الى سوريا حسبما نقلت وكالة فرانس برس.

واضاف كلابر اثناء جلسة استماع امام لجنة القوات المسلحة في مجلس الشيوخ الامريكي انه ليس متفائلا بان تركيا ستقوم بدور اكثر فعالية في الحرب ضد تنظيم الدولة الاسلامية.

وتابع القول "اعتقد ان تركيا لديها اولويات اخرى ومصالح اخرى" غير تكثيف المشاركة في الحرب على التنظيم المتطرف، مشيرا الى ان الحكومة التركية قلقة اكثر ازاء المعارضة الكوردية والشؤون الاقتصادية.

وبحسب كلابر فان استطلاعات الراي في تركيا تشير الى ان تنظيم داعش لا ينظر اليه باعتباره "تهديدا رئيسيا".

واضاف رئيس الاستخبارات الاميركية ان "نتيجة كل ذلك هو (وجود) اجواء متساهلة .. بسبب القوانين وامكان السفر برا من تركيا الى سوريا".

وتابع القول "وبالتالي هناك نحو 60 بالمئة من المقاتلين الاجانب الذين يصلون الى سوريا عبر تركيا".


 

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.لحقوق محفوظة لوكالة السفيرنيوز

شناشيل  للاستضافة والتصميم