المقالات


(بغداد- السفير نيوز )

اعتبر مستشار المرشد الايراني للشؤون الدولية علي اكبر ولايتي، ازاحة الحكومة العراقية الحالية “ضرب من الوهم والخيار”.

 

وتطرق ولايتي في مقابلة مع صحيفة الاخبار اللبنانية،، للاحتجاجات واكد “لم يقع انقلاب في العراق، مشيرا الى اخلاء الحشد الشعبي للمقار الحكومية خلال ساعات واخراج المحتجين من المنطقة الخضراء.

 

واكد ان الحضور الاميركي في العراق هو اضعف مما كان عليه منذ شهرين أو ستة أشهر أو سنة.

 

وشدد على ان الشعب العراقي لن يسمح، بأي شكل من الأشكال، لاي طرف ان يتسلط او يسيطر على مقدراته وشؤون حكمه. مشيرا الى ان العراق ما زال مستمرا في المسار الذي بدأه، وان الحكومة الشرعية لن تتأثر ببعض التحركات العسكرية التي تقوم بها بعض أطياف المعارضة العراقية من هنا وهناك.

 

وتابع ولايتي “ان الحشد الشعبي في العراق، الذي استطاع أن يتصدى للمجموعات الإرهابية المتطرفة، مثل داعش، لا يصعب عليه أن يتصدى لبعض الأطراف غير المسؤولة وغير الواعية، التي تثير بعض الاضطرابات والقلاقل في الساحة العراقية”.

 

واعتبر ان ازاحة الحكومة العراقية الحالية هو ضرب من الوهم والخيا


 

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.لحقوق محفوظة لوكالة السفيرنيوز

شناشيل  للاستضافة والتصميم