المقالات

(بغداد- السفير نيوز )

 

اكد رئيس المجلس الاعلى الاسلامي العراقي السيد عمار الحكيم ، ان " طبيعة الازمة السياسية دفعتنا للمطالبة بكتلة عابرة للمكونات".وقال السيد عمار الحكيم في بيان تلقت وكالة السفير نسخة منه اليوم "شددنا في ديوان بغداد للعشائر العراقية على أن الإصلاح مطلب مرجعي وشعبي وهو مطلب كل الخيرين والوطنيين ، وحذرنا من تحول الاصلاح الى عنوان يختبئ خلفه الفاسدون ".

واكد على ان الايجابي في الازمة الحالية وان كانت أزمة خانقة انها في وجه من وجوهها أزمة سياسية بعيدا عن الاصطفافات المذهبية ، وطبيعة الازمة هي التي دفعتنا للمطالبة بكتلة عابرة للمكونات". 

وكان رئيس المجلس الأعلى الإسلامي العراقي السيد عمار الحكيم، قد دعا في وقت سابق إلى تشكيل ائتلاف وطني عابر للطائفية والقومية ، مبينا "ان المشروع الوطني الجامع لم يعد حاجة سياسية فحسب ، وانما اصبح ضرورة وطنية، فمع تداخل الاحداث ووصولها الى مراحل خطيرة في تهديد بناء الدولة، فإننا في تيار شهيد المحراب نجد انفسنا ملزمين بالعمل على تشكيل ائتلاف وطني عابر للطائفية والقومية ، ومتفق على مساحات الالتقاء ، ومتفاهم في مساحات الاختلاف "


 

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.لحقوق محفوظة لوكالة السفيرنيوز

شناشيل  للاستضافة والتصميم