المقالات

عقد الامين العام لحركة الجهاد والبناء قائد سرايا الجهاد حسن الساري مؤتمراً صحفياً اليوم في مقر قوات سرايا الجهاد بيّن فيه الموقف من الاحداث الاخيرة التي شهدها الشارع العراقي مؤخراً.

وذكر قائد سرايا الجهاد في بيان تلاه خلال المؤتمر الصحفي ان التحديات الكبيرة التي يواجهها العراقيون اليوم سعت للنيل من وحدتهم وِبث الفرقة بينهم، مشدداً على ضرورة الحفاظ على الوحدة الوطنية ولمّ الشمل لاحتواء الازمة الراهنة.

وندد بيان السرايا بالاصواتِ المندسةَ التي إستغلتْ التظاهراتِ وحاولت اللعب بمقدراتِ البلاد مستغلة الازمةِ الراهنةِ لاحداثِ إرباكٍ داخليٍ وتوتيرِ علاقاتِ الوئامِ والسلامِ بين العراق وجيرانه، في الوقت الذي يعيشُ فيها الشعبُ العراقي وقواهُ الامنيةُ وحشدُهُ الشعبي حَرباً مريرةً ضدَ قِوى الشرِ والطغيانِ الداعشي.

وأشار الامين العام لحركة الجهاد الى ان قوات سرايا الجهاد لا تقف بالضدِ من أيَّةِ دعواتٍ للإصلاحِ ولا أيَّةِ جهودٍ لترميمِ العمليةِ السياسية وتلافي أخطاءَها مادامتْ تلكَ الجهودُ تسلكُ الطرقَ السلميةَ والاصلاحيةَ التي كَفَلَهَا الدستورُ كالتظاهرِ والاحتجاجِ السلمي.

ووصف البيان الاصوات النشاز التي تعالت ضد الجارة والشقيقة الجمهورية الاسلامية الايرانية بأنها دليلٌ دامغٌ على حجم المؤامرات التي يسعى البعض لتأجيجها في اوساط الشعب العراقي من اجل تهديم اواصر الاخوة والمحبة بين العراقيين والجمهورية الاسلامية الايرانية. كما أشاد البيان بدور الجمهورية الاسلامية الايرانية التي كانت سباقةً في الوقوف الى جانب العراق في اشد أزماته ومحنه لاسيما في مواجهة موجة التكفير والارهاب الداعشي.

المكتب الاعلامي

5/9/2016


 

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.لحقوق محفوظة لوكالة السفيرنيوز

شناشيل  للاستضافة والتصميم