المقالات


 

(بغداد- السفير نيوز )

عزت المرجعية الدينية في كربلاء الجمعة، ذوي ضحايا التفجيرات الإرهابية الأخيرة، متسائلة متى يعود المسؤولون الى رشدهم ويوقفون [التخبط] في إدارة البلد.

 

وقال ممثل المرجعية الدينية في محافظة كربلاء السيد احمد الصافي خلال كلمته في خطبة صلاة الجمعة، إن الكلمات تقصر عن وصف بشاعة هذه المآسي وسوء ما يمر به البلد ويعاني منه المواطنون على مختلف الأصعدة، واذا كان لا يُستغرب من الإرهابيين التمادي في ارتكاب المجازر المروعة والتفاخر بإراقة الدماء البريئة بمنتهى الوحشية، فان الجميع يتساءل متى يريد المسؤولون إن يعودوا إلى رشدهم ويتركوا المناكفات السياسية والاهتمام بالمصالح الخاصة، ويجمعوا كلمتهم على وقف هذا الانحدار والتخبط في إدارة البلد".
وحذر الأطراف السياسية من الاستمرار على النهج الحالي وتدعو لاتخاذ خطوات "جادة"
وأضاف، "لا جدوى ممن صموا آذانهم عن الاستماع لأصوات الناصحين"، مطالبا المتشبثين بالمناصب بتنفيذ ما يقوله الإمام [ع]، محذرة من "المنح بلا موازين لقرابة او قضية او منزلة، ولا ضعة".
وكانت بغداد قد شهدت الاربعاء الماضي ثلاثة تفجيرات دامية بسيارات ملغومة في مدينة الصدر وبساحة عدن مدخل مدينة الكاظمية وشارع الربيع في حي الجامعة واسفرت عن استشهاد 93 شخصاً واصابة 160 اخرين


 

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.لحقوق محفوظة لوكالة السفيرنيوز

شناشيل  للاستضافة والتصميم