المقالات


وكالة السفير ـ نيوز

 صوت مجلس النواب في جلسته الاعتيادية السابعة عشر برئاسة سليم الجبوري رئيس المجلس وبحضور 249 نائبا ، اليوم الأربعاء، على سحب الثقة عن وزير المالية هوشيار زيباري اضافة الى التصوت على قانونين. وبحسب بيان للدائرة الاعلامية لمجلس النواب تلقت وكالة  السفير ـ نيوز نسخة منه اليوم " قدم رئيس المجلس في مستهل الجلسة التهنئة للشعب العراقي بالعيد المبارك متمنيا لهم المزيد من الانتصارات وحيأ المقاتلين الابطال في سوح الوغى في الشرقاط والموصل و الانبار لمواجهة الارهاب، معزيا ذوي شهداء العمليات الارهابية التي حدثت قبيل حلول عيد الاضحى".

بعدها تلا النواب سورة الفاتحة ترحما على ارواح شهداء العراق.

وتلا النائب عبد الرحمن اللويزي بيانا بشان دعوات تقسيم محافظة نينوى اشار فيه الى " وجود مشروع للتقسيم يراد ان يكون بدايته في محافظة نينوى ليتحول الى تقسيم العراق وسيتجاوزه الى دول اخرى "، معبرا عن التعاطف مع ماتعرض له الايزيديون والمسيحيون من انتهاكات بالاضافة الى ما تعرض له الشبك في سهل نينوى والتركمان الشيعة في تلعفر". وشدد النائب اللويزي على اهمية ان" تكون الموصل مدينة خالية من الارهاب كونه السبيل الوحيد للعيش المشترك ، لافتا الى احترام الخصوصيات الدينية والعرقية في المحافظة وحقهم بتقرير المصير، داعيا الاقليات الى تاجيل الامر ومجلس النواب للاضطلاع بدوره لمنع تقسيم محافظة نينوى واصدار قرار بمنع حدوث ذلك".

وتلا النائب جاسم محمد جعفر بيانا بمناسبة الذكرى السنوية الثانية لفك الحصار عن ناحية امرلي وتحريرها استذكر فيه صمود المدينة ومقاومتها لعصابات داعش الارهابية والتضحيات الكبيرة التي قدمها الاهالي،مطالبا باعتبار امرلي والقرى التابعة لها بلدات تركمانية منكوبة والعمل على تعويض المتضررين مع تغيير الصفة الادارية لامرلي وتحويلها الى قضاء ومنح قروض مالية لتنشيط الاستثمار في الناحية".

وبارك النائب عبد الهادي الحكيم في بيان له للعالم الاسلامي عامة والشعب العراقي خاصة بمناسبة عيد الغدير الذي نصب فيه الرسول {ص} الامام علي بن ابي طالب {ع} امير المؤمنين بامر من الله تعالى، مشيرا الى ان" الجميع بامس الحاجة لتوحيد كلمة المسلمين للقضاء الارهاب"، منوها الى ان " تربية النبي انتجت رجالا مثلوا القدوة الصالحة بين الناس وكان الامام علي بن ابي طالب (ع) في مقدمة المسلمين خلقا وشجاعة وتضحية وسخاء وان احياء ذكرى عيد الغدير يعد احياءا لمزايا الامام علي (ع) ، داعيا مجلس النواب الى التصويت على اعتبار عيد الغدير عيدا وطنيا".

وتلت النائبة ريزان عبد الله بيانا بأسم لجنة المراة والطفولة بمناسبة يوم السلام العالمي شددت فيه على تزايد الحوادث ضد النساء بسبب ما يتعرضن له من انتهاكات واعتداء على كرامتهن في ظل الاوضاع السائدة وخاصة النازحات والمهجرات والاسيرات مشيرة الى ان الحكومة مازالت تهمل قضايا المراة وخاصة تقييد وزارة الداخلية لقضايا الانتهاكات ضد مجهول، مطالبة باصدار قرارات وتشريعات لحماية المراة العراقية والضغط على الحكومة لدعم الامن وايقاف الانتهاكات ضد النساء.

ووقف النواب دقيقة تضامن بمناسبة يوم السلام العالمي بناءا على طلب لجنة المراة والاسرة والطفولة.

وصوت المجلس على مشـــروع قانون التعديل الثاني لقانون الأستثمار الخاص في تصفية النفط الخام رقم 64 لسنة 2007 والمقدم من لجنتي النفط والطاقة والأقتصاد والأستثمار ، والذي يأتي تماشيا مع التحولات الاقتصادية الجديدة في العراق ولزيادة الفرص الاستثمارية للقطاع الخاص العراقي والاجنبي وتوسيع قاعدة مشاركته في نشاط تصفية النفط الخام لزيادة طاقات الانتاج المحلية من المشتقات النفطية وتحسين نوعية وتحقيق المرونة وتقليل حالات العجز والاختناق في المصافي الحكومية.

وانجز المجلس التصويت على مشروع قانون إنضمام جمهورية العراق الى إتفاقية المعهد الدولي لتوحيد القانون الخاص (اليونيدروا) في شأن الممتلكات الثقافية المسروقة أو المصدرة بطرق غير مشروعة والمقدم من لجان العلاقات الخارجية والثقافة والأعلام والقانونية والمالية والسياحة والآثار بغية حماية التراث الثقافي والمبادلات الثقافية وتعزيز التفاهم بين الشعوب ونشر الثقافة لرفاهية البشرية وتقديم الحضارة ومكافحة الاتجار غير المشروع بالممتلكات الثقافية وللانضمام الى الاتفاقية.

وعرض رئيس مجلس النواب جدولا بالتوقيتات الخاصة بالاسئلة الموجهة من قبل أعضاء مجلس النواب الى المسؤولين في السلطة التنفيذية {الأسئلة الشفاهية}.

ولفت الرئيس الجبوري الى ان المجلس حدد يوم 4-10 موعدا لحضور مدير عام شركة نفط الوسط ويوم 6-10 موعدا لحضور السيد وزير الخارجية بناءا على طلب النائبة حنان سعيد محسن فيما تم تحديد يوم 8-10 موعدا لحضور السيدة وزيرة الاعمار والاسكان والبلديات بناءا على طلب من النائبة هدى سجاد فيما تم تحديد يوم 10-10 لحضور السيد وزير الهجرة ويوم 18 -10 لحضور محافظ النجف ويوم 20-10 موعدا لحضور وزير التربية ويوم 22-10 موعدا لحضور السيد وزير الكهرباء بناءا على طلب مقدم من النائب هاشم راضي بالاضافة الى تحديد يوم 10-10 موعدا لحضور رئيس مجلس الوزراء للاجابة على سؤال شفهي بناءا على طلب من النائبة نجيبة نجيب. 

ولفت رئيس مجلس النواب الى وجود طلب مقدم من النائبة حنان سعيد محسن بتأجيل موعد توجيه سؤال شفهي لوزير المالية بالاضافة الى طلب مقدم من النائب هاشم راضي لتاجيل توجيه اسئلة شفهية الى كل من السادة وزيري النقل والنفط ورئيس ديوان الرقابة المالية ورئيس هيئة الاستثمار ، مشيرا الى " وجود طلب توجيه سؤال شفهي من النائبة سروة عبد الواحد لرئيس شبكة الاعلام العراقي فضلا عن وجود طلب من النائب صادق المحنا لتوجيه سؤال شفهي للسيد وزير النفط حيث سيتم استكمال الاتصالات وتحديد المواعيد لاحقا".

وبشان إستكمال أجــراءات المــادة {61} مــن الدستـور والنظام الداخلي بخصوص أستجـواب هوشيار زيباري وزيـــر المالية اكد السيد الجبوري على اهمية الدور البرلماني في الدولة منوها الى وجود عوامل تعكر على المجلس حيازته للثقة وابرزها مايصدر احيانا من بعض النواب لتصرفات تتناقض مع عمل المجلس وهو مادعا رئاسة المجلس في هذه الدورة لتشكيل لجنة نيابية لمتابعة المخالفات التي تتعارض مع قواعد السلوك النيابي، موضحا انه " انطلاقا من واجب رئاسة المجلس في حفظ النظام داخل الجلسات فسيتم ممارسة الصلاحيات التي تتيح حفظ النظام وفقا لقواعد السلوك النيابي ومنها تعليق عضوية النائب من يوم الى 6 ايام وفرض غرامة على النائب المخالف واحالة النائب الى لجنة السلوك النيابي والتحقيق مع النائب واحالته للتصويت عليه وفقا لقرار يصدر من مجلس النواب".

واشار رئيس مجلس النواب الى ان مجلس النواب استكمل اجراءات الاستجواب الخاصة بوزير المالية والتي تم التصويت على عدم القناعة باجوبته وتقديم طلب بطرح الثقة بعد مرور 7 ايام منوها الى وجود 3 ملاحظات تتعلق الاولى بوجود طلب مقدم من 102 من النواب باعادة التصويت على عدم القناعة ، الا ان النظام الداخلي خلا من وجود نص من اعادة التوصيت بقرار تم اتخاذه باستثناء مايخص الاجراءات التشريعية ليس من بينها مثل هذه الحالة وبالتالي فان التصويت على عدم القناعة قد تم وفقا للنظام الداخلي ولايوجد سند لاعادة التصويت على القناعة باجوبة السيد الوزير ومن يرى العكس يمكن له الطعن لدى المحكمة الاتحادية".

واوضح الجبوري بان " طلبا تم تقديمه بتاجيل التصويت على سحب الثقة من 50 نائبا ، بالاضافة الى وجود طلب من وزارة المالية الى اللجنة المالية مع قيام الوزير المستجوب برفع دعوى امام المحكمة الاتحادية على رئاسة مجلس النواب اليوم بهذا الشان منوها الى ان المجلس سيقدم لائحة رد على اللائحة المقدمة في الدعوى ، كما ان مجلس النواب سيقوم بمفاتحة المحكمة للاستيضاح بمدى دستورية اي قرار يتخذه المجلس قد يتعارض مع طرح الثقة".

وصوت المجلس على رفض الطلب المقدم لتأجيل التصويت على استكمال سحب الثقة عن وزير المالية.

بدوره بين رئيس مجلس النواب عدم اعتماد طريقة محددة للتصويت مما يتيح للمجلس الحق باعتماد اي طريقة والية للتصويت سواء بشكل علني او سري او عبر التصويت الالكتروني وما تم اعتماده مع التصويت بشان سحب الثقة عن السيد وزير الدفاع السابق تم بموافقة المجلس ، منوها الى ان ميزة التصويت الالكتروني عن الايدي يحدد من يوافق ويرفض ويمتنع.

وصوت مجلس النواب على سحب الثقة من السيد هوشيار زيباري وزير المالية بموافقة 158 نائبا مقابل رفض 77 نائب وتحفظ 14نائبا. بدوره اكد الجبوري انه بناءا على تصويت مجلس النواب فان وزير المالية يعتبرا مقالا من منصبه.  وتقرر بعدها رفع الجلسة الى يوم غد الخميس.

 


 

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.لحقوق محفوظة لوكالة السفيرنيوز

شناشيل  للاستضافة والتصميم