المقالات

اعلن القائد العام للقوات المسلحة حيدر العبادي، الاثنين، انطلاق عمليات تحرير مدينة الموصل من قبضة عصابات داعش الارهابية، مشيراً إلى أن القوات التي ستدخل الموصل هي "الجيش العراقي والشرطة الوطنية" حصراً. ودعا اهالي المدينة الى التعاون مع القوات المحررة و"التعايش السلمي" مع كافة المكونات بعد التحرير.  وقال العبادي في كلمة القاها عبر التلفزة الرسمية في الساعات الأولى من صباح الاثنين، وهو يرتدي البزة العسكرية برفقة عدد من القادة العسكريين، من داخل مقر العمليات المشتركة، "يا ابناء شعب العراق العزيز، ‏‎ياابناء نينوى الأحبة ، ‏‎لقد دقت ساعة التحرير واقتربت لحظة الانتصار الكبير، ‏‎بإرادة وعزيمة وسواعد العراقيين ، ‏‎وبالاتكال على الله العزيز القدير ، ‏‎أعلن اليوم انطلاق عملية تحرير محافظة نينوى". واضاف "سنعمر مادمرته عصابة داعش ونعيد الحياة ونحقق الاستقرار في الموصل"، مؤكدا "قريبا جدا سنكون بينكم لنرفع راية العراق وسط الموصل الحدباء وفي كل مدينة وقرية".  ودعا العبادي "اهالي مدينة الموصل الى التعاون مع القوات الامنية كما تعاون اهالي الشرقاط والقيارة"، لافتا الى ان "العملية يتم قيادتها من قبل الجيش العراقي والشرطة الوطنية وليس اي جهة اخرى وهم الذين سيدخلون مدينة الموصل وليس غيرهم، هم منكم واليكم وحريصون عليكم".

واشار العبادي الى ان "هناك محاولات خلال الايام الماضية لمنع انطلاق عملية تحرير الموصل لكن تم افشالها كما تم افشال محاولة عرقلة تحرير مدينة الفلوجة"، متعهدا بان " يكون عام 2016 عام الخلاص من الارهاب ومن عصابة داعش الارهابية".


 

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.لحقوق محفوظة لوكالة السفيرنيوز

شناشيل  للاستضافة والتصميم