المقالات


لمناسبة ذكرى يوم الشهيد العراقي.. أقامت قوات سرايا الجهاد / اللواء السابع عشر في الحشد الشعبي إستعراضاً عسكرياً مهيباً على مقربة من خطوط الصد الأولى في قرية الركراك غربي الموصل.

الاستعراض العسكري رعاه قائد قوات سرايا الجهاد الأمين العام لحركة الجهاد والبناء المجاهد حسن الساري وحضره العديد من القيادات الميدانية من هيئة الحشد الشعبي وعدد من قيادات التشكيلات المرابطة في المنطقة، كما حضرته العديد من تشكيلات قوات سرايا الجهاد.

وخلال الاستعراض المهيب.. مرت كراديس من قوات النخبة التابعة لقوات سرايا الجهاد، والعشرات من الآليات المدرعة وناقلات الجند المدرعة، بالإضافة الى العديد من حاملات الأسلحة المتوسطة والثقيلة.. كما مرت من امام منصة الاستعراض عدةٌ من قاذفات صواريخ (جهاد ــ 1) و(جهاد ــ 2) و(جهاد ــ 3).

وخلال الاستعراض اكد قائد سرايا الجهاد المجاهد حسن الساري في كلمته الافتتاحية قبيل انطلاق موكب الاستعراض.. اكد ان احياء ذكرى الأول من رجب هو استذكار ليوم الشهداء العراقيين جميعا بمختلف تلويناتهم وعلى رأسهم شهيد العراق الشهيد السعيد محمد باقر الحكيم قدس سره الشريف الذي كان قد نذر كلَّ عمره الشريف في سبيل تخليص العراق من براثن الديكتاتورية.

وأشاد الساري خلال كلمته بجهود الحشد الشعبي وتضحياتهم الجسام في سبيل تحرير البقاع العراقية من دنس عصابات داعش الإرهابية، مؤكداً ان الحشد الشعبي سيبقى صائناً وحافظاً لحقوق كل العراقيين حتى ولو انتهت صفحة داعش البغيظة.

كما القى عدد من قادة الحشد الشعبي كلمات بالمناسبة استذكروا فيها سِفر الشهداء الخالد من قوات الحشد الشعبي والقوات الأمنية الذين قدموا دمائهم رخيصةً في سبيل صون حرائر العراق واسترجاع كل شبر من الأراضي العراقية حتى بلغ العراقيون على مشارف بشرى النصر الأخير بتطهير كامل الجزء الأيمن من مدينة الموصل الحدباء.

وقبيل ختام الفعالية القى عدد من الشعراء قصائد شعبية تحيي المجاهدين وتستذكر يوم الشهيد العراقي.

يذكر ان هذا الاستعراض المهيب جرى قرب خطوط الصد الأولى مع الدواعش في منطقة الركراك المحاذية لقرية المحلبية غربي الموصل والتي مازالت ترزح تحت نير عصابة داعش الإرهابية، في خطوة عَدَّها المراقبون رسالةً بالغة التحدي لعصابات داعش التي تعيش إرهاصات طردها نهائياً من بقاع العراق الطاهرة.

 


 

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.لحقوق محفوظة لوكالة السفيرنيوز

شناشيل  للاستضافة والتصميم