المقالات

   أكد قائد قوات سرايا الجهاد الامين العام لحركة الجهاد والبناء المجاهد حسن الساري أن تصريحات الرئيس التركي رجب طيب أردوغان تُعَدُّ تدخلاً سافراً في الشأن العراقي.

ففي بيان أصدرته قوات سرايا الجهاد تلقت وكالة السفير نيوز نسخة منه اليوم صرح الساري ان التصريحات غير المسؤولة للرئيس التركي رجب طيب أردوغان وتوصيفاته غير المسؤولة بشأن الحشد الشعبي الذي هو قواتٌ عسكريةٌ نظاميةٌ عراقية ساندة للقوات الامنية الرسمية ومؤطرة بأطر قانونية وتستظل بتشريعاتٍ برلمانية عراقية لهو أمر مرفوضٌ جملة وتفصيلاً من لدن جميع العراقيين شعباً وحكومةً وحشداً وقواتٍ أمنية.

  وأكد الساري أن الأولى بأردوغان أن لا يُرَحِّلَ مشاكل تركيا الداخلية الى خارج الحدود، مشدداً أن العراق ما زال ملتزماً بعلاقات حسن الجوار مع الجارة تركيا، غير أن هذا لا يعني تمادي أنقرة بالتدخل السافر في الشأن العراقي والمساس بتصريحاتٍ غير مسؤولة تجاه قواتٍ عراقيةٍ مخلصة قدمت الشهداء تلو الشهداء خلال معاركها المظفرة ضد المد الإرهابي المتمثل بعصابات داعش الارهابية التي طالما أمدها أردوغان بالمساعدة والتسليح والإيواء والتدريب على الاراضي التركية.

  وحذر الساري في البيان بأن قوات الحشد الشعبي لاسيما قوات سرايا الجهاد التي حققت الانتصارات تلو الانتصارات في معارك الشرف ضد زمر داعش الارهابية سوف لن تقف مكتوفة الايدي إزاء اية تصريحاتٍ مماثلة تصدر من القيادة التركية مجدداً، وإذا ما تمادت في تدخلها السافر في الشأن العراقي، ملمحاً بأن التكاتف الوطني اثمر عن انتصارات كبرى حققها الشعب العراقي، وانه عازم على تطهير كل شبرٍ من ارض العراق لاسيما ما تبقى من أحياء قليلة في الموصل، وان قوات الحشد الشعبي ستبقى سيفاً صارماً بوجه أية فتنٍ تؤججها بعض القوى الإقليمية او الجارة، وأنه سيبقى بالمرصاد لكل من تسول له نفسه التدخل في الشأن الداخلي العراقي.

حسن الساري

قائد قوات سرايا الجهاد

الامين العام لحركة الجهاد والبناء

بغداد 21 نيسان 2017


 

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.لحقوق محفوظة لوكالة السفيرنيوز

شناشيل  للاستضافة والتصميم