المقالات


شاركت تشيكلات من قوات سرايا الجهاد اللواء (17) في العمليات الامنية الجارية لتأمين الزيارة الشعبانية المباركة في محافظة كربلاء المقدسة.

وقال معاون آمر قوات سرايا الجهاد السيد ابو كوثر الياسري ان قوات سرايا الجهاد اضافة الى مهامها القتالية وخوضها المعارك في غربي الموصل وتحقيقها الانتصارات على الزمر الارهابية، فهي اليوم تشارك بفاعلية في واجب مقدس اخر يتمثل بتوفير الامن والحماية للزائرين خلال أدائهم لمراسم الزيارة الشعبانية العظيمة. واكد السيد الياسري ان تشكيلات قوات سرايا الجهاد انتشرت على ما يعرف بـ(الخط الاستراتيجي ـ خط الحج البري) ولمسافة تمتد ما بين خمسة الى سبعة كيلومترات على هذا الخط المهم المحاذي لحدود مدينة كربلاء المقدسة باتجاه مدينتي النجف الاشرف والرمادي. وأوضح السيد الياسري ان هذا الخط هو من اهم خطوط الصد والدفاع غربي كربلاء المقدسة لإحتمالية تسلل عناصر عصابات داعش الارهابية من خلاله، وألفت الياسري الى أن هناك تنسيقاً عال المستوى مع كافة القطعات والتشكيلات الامنية المشاركة في عملية تأمين الزيارة الشعبانية المباركة في كربلاء ومقترباتها سواء مع مجلس محافظة كربلاء او مع قوات الشرطة الاتحادية، مشيراً الى ان هذه المشاركة تأتي لقطع الطريق امام الزمر الارهابية التي تتربص للمساس بأمن الزائرين.


 

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.لحقوق محفوظة لوكالة السفيرنيوز

شناشيل  للاستضافة والتصميم