المقالات

نعت قوات سرايا الجهاد أحد قادتها الميدانيين الذي نال شرف الشهادة في قاطع عمليات (تل الزلط ـ عداية) غربي الموصل.  وجاء بيان النعي أن الشهيد القائد المجاهد البطل (عبد العباس عبد السادة الحمراني) الملقب بـ(أبو كميل الحمراني) هو أحد قادة قوات سرايا الجهاد المظفرة. وقد ولد في محافظة ميسان عام 1968، وترعرع فيها، واتم دراسته في العمارة، وتخرج في المعهد الفني ـ ميسان. 

وذكر البيان أن الشهيد  انخرط في بواكير حياته في العمل الجهادي ضد النظام الصدامي الدكتاتوري في مناطق الاهوار في العمارة، واشترك في العديد من العمليات الجهادية النوعية ضد النظام البائد، وحين اندلاع الانتفاضة الشعبانية المباركة في العراق عام 1991 شارك الشهيد القائد (ابو كميل الحمراني) فيها بقوة، وقاد مجموعة جهادية ونفذ عدة عمليات ضد اوكار النظام البائد مكبداً اياهم خسائر جسيمة.

   وبعد الانتفاضة الشعبانية، لم يبرح الشهيد حياة الجهاد ومقارعة الظلم والاستكبار حتى سقوط النظام الصدامي البائد، حيث انخرط في صفوف القوات الامنية وتدرج فيها حتى حمل رتبة مقدم في وزارة الداخلية.

  وبعد فتوى الجهاد الكفائي المباركة التي اطلقتها المرجعية الدينية العليا، سارع الشهيد السعيد (ابو كميل) في تلبية فتوى الجهاد، والتحق بجبهات القتال ضد الباطل الداعشي التكفيري وتسنم منصباً قيادياً في قيادة قوات سرايا الجهاد، وعمل في عدة مواقع حساسة متنقلاً من جبهة الى جبهة، إبتداءاً من مناطق حزام بغداد ، وحتى قاطع عمليات الموصل، حيث لم يغب عن اية جبهة أو ساتر منذ بدء العمليات العسكرية المظفرة ضد عناصر داعش الارهابية.

  وفي العمليات الاخيرة في قاطع المحلبية غربي الموصل، وبعد اشتباكاتٍ شرسةٍ مع الدواعش نال الشهيد (ابو كميل) شرف الشهادة مضرجاً بدمه مع كوكبةٍ من الشهداء السعداء في قوات سرايا الجهاد.

 


 

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.لحقوق محفوظة لوكالة السفيرنيوز

شناشيل  للاستضافة والتصميم