المقالات

  دانت حركة الجهاد والبناء التفجيرات الارهابية التي استهدفت الجمهورية الاسلامية الايرانية صباح اليوم حيث طالت مرقد الامام الخميني (قدس)، ومبنى مجلس الشورى الاسلامي في العاصمة.

  وذكر بيان أصدرته حركة الجهاد والبناء " إن هذه الاعتداءات إنما هي وليدة الارهاب الاعمى الذي يستهدف الابرياء، ولن توثر على جهود الجمهورية الاسلامية الواضحة في مكافحة الارهاب والتصدي له، وهي تأتي كرد فعلٍ يائس بعد أن مُنِيَ الإرهابيون والتكفيريون خسائر فادحة، وأنها جاءت لما أبدته الجمهورية الاسلامية من مواقف مشرفة خلال دعمها لكل الجهود المناهضة للإرهاب في المنطقة ولمواقفها المضادة لقوى الاستكبار العالمي.

وأوضح بيان الحركة" إننا إذ ندين بشدة الاعتداءات الارهابية التي إستهدفت العاصمة طهران نعرب عن تعازينا للشعب الايراني ولحكومة الجمهورية الاسلامية ولذوي ضحايا الاعتداءات الارهابية التي استهدفت الآمنين، متمنين الشفاء للجرحى، وأن يتغمد الباري عزوجل الشهداء برحمته الواسعة، وأن يلهم ذويهم الصبر والسلوان".

                                                             حركة الجهاد والبناء

                                                                  7/6/2017

 


 

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.لحقوق محفوظة لوكالة السفيرنيوز

شناشيل  للاستضافة والتصميم