المقالات

{السفير نيوز}

تعهد الرئيس الأمريكي باراك أوباما، السبت، بأن يتوصل محققون اتحاديون إلى الدافع الذي جعل زوجان يقتلان 14 شخصا بالرصاص في كاليفورنيا، فيما دعا الأمريكيين الى الاتحاد بعد الهجوم.

وقال أوباما في خطابه الأسبوعي "نحن أقوياء. ونحن مرنون. ولن يرهبنا أحد"، مشيراً الى أنه "من المحتمل تماما أن يكون هناك من أخذ هذين المهاجمين للتطرف ليرتكبا هذا العمل الإرهابي".

وأضاف أوباما، "إذا كان الأمر كذلك فإنه يشير إلى تهديد ركزنا عليه لسنوات وهو خطر أن يستجيب الناس للأفكار المتطرفة العنيفة".

ويحقق مكتب التحقيقات الاتحادي في الهجوم باعتباره عملا إرهابيا بعد الاعتقاد بأن احد منفذي الهجوم بايع قياديا تابعا لتنظيم "داعش".

وقتل الزوجان تشفين مالك وسيد رضوان فاروق في تبادل لإطلاق النار مع الشرطة بعد أن نفذا هجوم الأربعاء أثناء حفل مؤسسة للخدمة الاجتماعية في سان برناردينو بكاليفورنيا


 

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.لحقوق محفوظة لوكالة السفيرنيوز

شناشيل  للاستضافة والتصميم